17 - 11 - 2019

السيسي يقلد أوائل خريجي كلية طب القوات المسلحة نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية

السيسي يقلد أوائل خريجي كلية طب القوات المسلحة نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية

أعلن نائب مدير كلية الطب بالقوات المسلحة بإعلان نتيجة التخرج حيث صدق القائد العام للقوات المسلحة على النتيجة النهائية لإمتحانات التخرج وقد بلغت نسبة النجاح لمن إنطبقت عليهم شروط دخول الإمتحان النهائي 100%، ثم جرت مراسم تسليم وتسلم القيادة من الدفعة الأولى الى الدفعة الثانية من كلية الطب لتتواصل مسيرة عطاء رجال القوات المسلحة جيلا بعد جيل.

جاء ذلك خلال حضور الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية  القائد الأعلي للقوات المسلحه مراسم الإحتفال بتخريج الدفعه الأولى من كلية الطب بالقوات المسلحة دفعة المشير محمد عبدالغني الجمسى بمركز المنارة للمؤتمرات والمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

وقام مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة بإعلان قرار التعيين، ومنح الأنواط لأوائل الخريجين حيث قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثانية تقديراً لتفوقهم وتفانيهم في أداء مهامهم خلال مدة دراستهم بالكلية ثم قام عدد من الطلبة باهداء السيد الرئيس درع كلية الطب للقوات المسلحة تعبيرا عن ولائهم وانتمائهم لمصر وشعبها ووقوفهم خلف قيادتها السياسة ، وردد الخريجون يمين الولاء.

 كلمة مدير كلية الطب بالقوات المسلحة

والقى اللواء طبيب عمر حجاب مدير كلية الطب للقوات المسلحة كلمة قدم خلالها الشكر لكل فكر وكل جهد ساهم في أن نقف اليوم لنشهد والشعب المصرى أملاً جديداً وصفحة من صفحات مصر المضيئة بتخرج الدفعة الاولى من كلية الطب بالقوات المسلحة والذي يعتبر خير دليل على رؤية ثاقبة وإهتمام القيادة السياسية بالإستثمار في أهم ملفين للدولة التعليم والصحة.

وبناءً عليه لم تألو القيادة العامة للقوات المسلحة جهداً في الدعم الفكرى المستمر لإدارة الكلية لإعداد جيل من الكوادر الطبية قادر على أن يكون قاطرة الطب الحديث في مصر، مضيفاً أن الرئيس السيسى أطلق عام2013شرارة البدء لإستكمال دراسة مستفيضة عن إعداد كلية طب بالقوات المسلحة والتي كانت حلماً راود جميع قيادات وأطباءالخدمات الطبية بالقوات المسلحة.

وأصبح الحلم حقيقة لتبدأ الدراسة بالسنة الأولى في أكتوبر من نفس العام لعدد مائتى طالب كانوا النواه لكلية طب واعدة وهم من نحتفل بتخرجهم اليوم بعد مرور ستة أعوام من الدراسة الشاقة - الدفعة الاولى، دفعة المشيرمحمد عبد الغنى الجمسى.

وتابع مدير كلية الطب للقوات المسلحة أنه منذ ذلك الحين إستمرت وتضاعفت التحديات حيث كان الهدف من إنشاء الكلية هو إمداد القوات المسلحة بإحتياجاتها من الضباط الأطباء الأكفاء بأعداد كافية تضمن جودة عالية للرعاية الصحية التي تقدمها القوات المسل حة للعسكريين والمدنيين كما كان من صلب أهدافها تخريج ضباط أطباء متميزين وقادرين على المساهمة الفعالة في مجال البحث العلمى وبناء وخلق كوادر أكاديمية فى مجالات وأساليب التعليم الطبى الحديث  لتساهم القوات المسلحة بقوة في تطوير التعليم الطبى في مصر.

وأوضح أنه طبقا لرؤية الرئيس السيسى في التوأمة مع الجامعات المصنفة عالمياً فقد تم تنفيذ التوأمة بين كلية الطب بالقوات المسلحة وكلية الطب بجامعة ولاية ميتشجن بالولايات المتحدة الأمريكية والتي آلت إلى إعطاء شهادة من هذه الكلية لكل خريج من كلية الطب بالقوات المسلحة تفيد بأنه قد إجتاز بنجاح إختبارات منهج بكالوريوس الطب والجراحة بعد مراجعته وتعزيزه وإعتماده. 

وقد أشادت إدارة جامعات ولاية ميتشجن بالمبادرة البناءة للكلية في إطلاق برنامج "إقرأ لتقود" في يونيو 2019 حيث يتيح هذا البرنامج لطلبة الكلية أن ينهلوا العلم من مكتبة عالمية توفرها جامعة ولاية ميتشجن إيماناً بدعم الفكرة وأهمية زيادة المدارك والسمو في بناء الشخصية من التوسع في القراءة، مضيفاً "طموحاتنا لا سقف لها وشعارنا "العلم/ الشرف/ الوطن" وقيمنا الإنتماء والإنضباط وإنكار الذات والأمانة والعمل الجماعي والإبداع والجودة والإتقان والإخلاص للوطن.

كما قدم التهنئة للرئيس وشعب مصر العظيم على تخرج أول دفعة من كلية الطب بالقوات المسلحة حيث مازال وسيظل الطب هو أشرف علوم الدنيا. وأن الطبيب يعيش رحلة زمنيه مع الكفاح فعليه أن يتابع كل جديد في تخصصه وهذه الجديد يتغير بالدقيقة والثانية مما يستهلك من الطبيب عمراً وجهداً وصحةً في كثير من الأحوال فهو متعلم مدى الحياة وإننا نعدكم ببذل المزيد من الجهد والعطاء من أجل تطوير التعليم الطبي بمصر وأن نكون مركز تميز لعمليات التقييم بكافة أشكالها وقبل أن أختم كلمتي أود أن أتوجه بخالص الشكر والعرفان والإحترام لكليات الطب بالجامعات المصرية التي أمدت كلية الطب بالقوات المسلحة بنخبة مميزة من أعضاء هيئة التدريس الذين ساهموا بفاعلية في العملية التعليمية بالكلية ، موجها التحية والتقدير لاسر الخريجين الذين ربوا ابنائهم تربية صالحة مراعين القيم والمبادىء الصحيحية وقدموهم فداء لوطنهم الغالى مصر .

مختتما كلمتة " أوصي أبنائي الخريجين بأن يراعوا الله في مهنتهم وأن يمارسوا الطب بكل أمانة وشرف وأن يثابروا على طلب العلم ويسخروه لنفع الإنسان وأن يوقروا من علمهم ويعلموا من يصغرهم ، حفظ الله مصر وشعبها وقواتها المسلحة لتكون حصناً منيعاً للحفاظ على مقدرات الشعب المصري وصنع مستقبل أفضل للقادم من الأجيال، وفى نهاية الاحتفال حرص الرئيس السيسى على التقاط صورة تذكارية مع الخريجيين الجدد.

حضر الإحتفال المشير حسين طنطاوى والمستشار عدلى منصور والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الافرع الرئيسية ووعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من طلبة الكليات والمعاهد العسكرية وكلية الشرطة.

أهم الأخبار

اعلان